top of page
بحث
  • فريق ثلثين ـــــ

لماذا أتعاقد مع مقدمي الخدمات الإبداعية؟



مدخل شفاف جدًا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أثناء بحثنا عن أسباب تجعل صاحب المشروع يتعاقد مع مقدمي الخدمات الإبداعية، قرأنا جملة اختصرت كل المقالات والبحوث والدراسات!

"What if you aren’t that creative!"

نعرف جيدًا أن الإبداع لا يقاس، وأن كل شخص مبدع بطريقة مختلفة، لكن ــــــ متأكدين من أن هناك أشخاص استثنائيون في إبداعهم، لديهم دائمًا أفكاراً غير مكررة، تشد انتباه كل من يراها، وهؤلاء تجدهم عادةً يعملون لدى مقدمي الخدمات الإبداعية وهم أيضًا من يعملون على تفرد مشروعـــك!



يظن أشخاص كثر -لا نتصـــــور أن تكون أحدهم!- أن الإبداع "بسيط جدًا" وأن التعاقد مع مقدمي خدمات إبداعية بغرض إدارة العلامات التجارية (على سبيل المثال في وسائل التواصل الاجتماعي) أو في مرحلـــة ابتكار وتنفيذ حملة إعلانية خطوة غير ضرورية.. لكــــن!

مقدمي الخدمات الإبداعية لا يصنعون لك صورة بصرية عن علامتك التجارية وحسب (لوقو مثلا!) بل يضمنون ترسيخ علامتك التجارية في أذهان العملاء، وبالتالي زيادة قيمتها السوقية على المدى البعيد.

يسعون لتكوين صورة ذهنية ثابتة عن علامتك كما تريد لها أن تكون، ويربطونها أيضًا بالعملاء المحتملين، لتزاحم بذلك الصفوف الأولى في سوق واســـــع مليء بالمنافسيــــن المختلفين!



أنت كصاحب مشروع، وصاحب علامة تجارية واعدة، يتملكك شغف للتغيير والتطوير، قد تملك في ذهنك الكثير من الأفكار -القيّمة جدًا- حول علامتك التجارية، لكنك تجد صعوبة في إيصالها بطريقة تتناسب مع تطلعاتك الشخصية وتطلّعات جمهورك المستهدف.

مقدمي الخدمات الإبداعية يسهلون لك ذلك، فهم يعرفون جيدًا ــــــــــــــــــــــ

  • كيفية تكوين رؤية مستقبلية حول علامتك التجارية.

  • كيفية تحريك علامتك التجارية بالاتجاه الصحيح اعتمادًا على رؤيتك وقيمك الأساسية.

  • كيفية العمل على تعزيز تواجد علامتك التجارية في السوق المنافس.

  • كيفية تلبية احتياجات جمهورك ومعرفة ما يشد انتباههم.

  • إيصالك مع مَن بشأنه أن يُظهر عملك بصورة احترافية مُتقنة ليرتقي بكل ما يخص الإظهار البصري.


سينفعك التعاقد معهم أيضا في تخفيض التكاليف النهائية، كونهم عملوا في مشاريع مشابهة ومن خلالها امتلكوا خبرة واسعة في هذا المجال. ستستطيع بذلك التركيز على لب عملك وتفاصيله إن كانت إدارية، مالية، وغيرها، دون الحاجة للتوقف عند كل نقطة من تفاصيل المظهر والوصول، كما نحب أن نطلق - نحن في ثلثين- على أهم جانبين من جوانب إدارة العلامة التجارية.



لكـــــن لنكن واقعيين ـــــــــــــــــــــ

(مو كل مقدم خدمات إبداعية ينفع! ولا كل مقدم خدمات إبداعية يعمل بإحسان!)


اطّلعنا جميعًا على أعمال تمت بواسطة مقدمي خدمات إبداعية مختلفين، حيث أدارت علامات تجارية من خلال تقديم حملات إعلانية ودعائية -على سبيل المثال وليس الحصر-، بطريقة لا تمُت لعصرنا ولا مجتمعنا بصلة، مليئة بالأخطاء، والرسائل المغلوطة، والصور التي لا تمثل هوية بلدنا ولا تحقق ولا جزء من الأهداف المراد الوصول لها. لذلك وُجِدنا -نحن ثلثين-!


في ثلثين ــــــــــــــــــ

وبفريق إبداعي متخصص، نتبنى كل مشروع وكأنه مشروعنا الخاص، ندرس كل جوانبه لنخرج بأفضل الأفكار التي تخدم المشروع، لنأخذ مشروعك إلى أعلى نقطة في سلم النجاحات، ولا نرضى إلا بتقديم الأفضل الذي يشبه طموحنــــا!


سنشرح بشكل مبسط، ما الذي نقدمه؟ وكيف تستفيد من خدماتنا؟


نؤمن أن كل مشروع عبارة عن ثلاثة أجزاء متساوية (شغف - مظهر – وصول).


ونحن نعمل من خلال ثلثين من تلك الثلاثة أجزاء، لذا كانت مهمتنا أن نحسن في إكمال ثلث العميل (الشغف) وهو الذي يمثل القاعدة والأساس للعلامة التجارية ـــــــــــ فلا وجود لعلامة تجارية ناجحة بلا شغف. أما المظهر فهو يتمثل في خدمة بناء العلامة التجارية ومظهرها بعمق وتفرد، والوصول نقصد به ترسيخ العلامة التجارية ووصولها من خلال التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، وبالتأكيد لكل جزء من هذه الثلاثة تبعات لا نهاية لها.


كصاحب مشروع، أنت تبدأ عادةً محملًا بالشغف الذي يتطلب التخطيط والتنفيذ واتخاذ القرارات التي لا حصر لها، والمضي في خطوات عدة، وفي معظم الأحوال ستغرق في العمل، ولن تجد الوقت الكافي لتلتفت لكل ما يتعلق بالمظهر والوصول، ولأنك في وسط "زحمة" المشروع، قد لا تستطيع تحديد القرارات التطويرية الصحيحة التي تخدم علامتك التجاريـة.. وهنا يأتي دورنا في توجيهك لاتخاذ القرارات الصحيحة التي تصب فـي مصلحة المشـــــروع.


لأجل هذا السبب تحديدًا ولأجل ضمان تفرّد علامتك عند المنافسين ــــــــ أيضاً "نحن هنا"!


نحن نقوم بدراسة عميقة لكل جوانب المشروع منذ استلامه، لنأخذه إلى بُعد آخر يخدم أهدافك المستقبلية. نبني روح، وتوجه، وشخصية، وصوت لشغفك المتمثل في علامتك التجارية -والذي نسميه بـ استراتيجية العلامة التجارية-، ثم نجسدها في هوية بصرية ذات بُعد وفكر عميقين، نصوّر القيم التي يؤمن بها المشروع مكونين بذلك شعار إبداعي وعناصر تصميمية تبلور التوجه العام للعلامة، فنحن نؤمن أن بناء الاستراتيجيات والحملات الإعلانية وفق منهجيتنا وقيمنا التي تحركنا لنصل بالمشروع إلى أقصى جودة ممكنة.. يعكس صورتنا، إبداعنا ـــــــــــ وحتى إحساننا!


هذه المنهجية التي نعمل من خلالها والسالف ذكرها تعمل كجزء يجعل التعاقد مع ثلثين أكثر جدوى من موظفين أو قسم داخلي لا يعملون إلا في مجال واحد ومحدد؛ يرون الأمور من زاوية محدودة نوعًا ما، أما نحن فنرى المشروع من زاوية مختلفة كوننا نعمل كالعين الثانية التي ترى شغف العميل، وتملك وجهة نظر حيادية -ولو أننا لا شعوريًا ومع الوقت يتملكنا الانتماء له!- خبرتنا بالتعامل مع المشكلات التي تواجه المشاريع عادةً، وحلولنا الاستثنائية، تجعلنا دائمًا ما نكرر ثلثيــــــــــــن يمثلـــــــــــك!


يسعدنا تواصلك معنا عبر تعبئة نموذج (تواصل معنا)




Image credit: Ryan Tippery

١٣٧ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Kommentare


bottom of page